ضمن مبادرة “دبي 10X”، تشريعات مرنة تستوعب المتغيرات المستقبلية

ضمن مبادرة “دبي 10X”، تشريعات مرنة تستوعب المتغيرات المستقبلية

1330 736 دبي 10X - إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل

نجحت اللجنة العليا للتشريعات في دبي بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل عبر مبادرة “دبي 10X” في تطوير مبادرة ” التشريعات التوجيهية، المفتوحة والمرنة ” والتي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل خلال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات التي عقدت في فبراير 2018 بهدف تحويل ما ستطبقه مدن العالم بعد عشر سنوات إلى واقع يعيشه أفراد المجتمع في دبي مدينة المستقبل اليوم.

وتعد مبادرة اللجنة العليا للتشريعات كأول منصة تفاعلية للتشريع في العالم حيث تتيح لقطاع التجارة و قطاع الأعمال والتمويل أن يشارك بشكل فعال في صياغة القوانين التجارية و الاقتصادية و المالية، القائمة و المستجدة بكفاءة و مرونة.

وتعد المبادرة واحد من 26 مبادرة قدمته 24 جهة حكومية في دبي والذي تم اعتماده من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، حيث قامت لجنة متخصصة تضم نخبة من الخبراء والمختصين في مرحلة سابقة بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة في أقل من 365 يوماً.

ومن جهته، قال سعادة أحمد سعيد بن مسحار المهيري، أمين عام اللجنة العليا للتشريعات في دبي أن المشروع المعتمد في مبادرة ” دبي X 10″ هو التشريعات “التوجيهية”، “المفتوحة”،و “المرنة”، يستهدف إيجاد نظام لصياغة التشريعات في إطار قانوني محدد للقطاع التجاري بحيث تكون هذه التشريعات المصاغة توجيهية مفتوحة ومرنة. فقد جاءت الفكرة في ظل الحاجة الملحة التي تفرضها تغيرات التكنولوجيا عالمياً وبروز الثروة الصناعية الرابعة، مما أدى إلى ظهور ممارسات جديدة ومشاريع غير مسبوقة تحتم وجود نظام تشريعي يستوعب هذه التطورات ويمكنها من تحقيق الريادة في مجال احتضان مشاريع المستقبل.

وتابع سعادته “سوف يسمح هذا المشروع للنظام القانوني بالعمل بطريقة متوازية وديناميكية تسخر التكنولوجيا والأفكار الجديدة، التي تتيح استيعاب الأعمال التجارية والصناعات في المستقبل. وذلك من خلال تركيزه على القطاع الخاص وقطاع الأعمال ليكون أداة ممكنة لهم من تحقيق مشاريع مستقبلية باستخدام التكنولوجيا والأفكار الاستشرافية ، وداعماً لمشاريع المستقبل والصناعات الجديدة، وزيادة الاستثمارات الخارجية ، وإيجاد أسواق جديدة ، وجذب المفكرين والمبدعين”.

وقال: “نعمل على تنفيذ المشروع بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين، بمن فيهم دائرة التنمية الاقتصادية، وغرفة تجارة وصناعة دبي، وبلدية دبي، بالإضافة إلى محاكم دبي، و حكومة دبي الذكية، حيث سيتم تنفيذ المشروع خلال مدة زمنية قياسية لا تتجاوز العامين, وعلى خمس مراحل، وهي الإعداد، والتصميم، والتعريف والتدريب، والإطلاق التجريبي، وأخيراً التنشيط النهائي.”

وقال سعادته:” مبادرة ” دبي X 10 ” تسعى إلى جعل المستقبل حاضراً ملموساً بما يرسخ ريادة دولة الإمارات عامة ودبي خاصة في استقطاب كل ما هو جديد في مجالات متعددة ومن هنا تبرز الرؤية الثاقبة التي تسعى لجعل دبي في مقدمة الأمم ويتحقق كل ذلك بتغير المنظومة التقليدية في دبي إلى منظومة مبتكرة .

أكّد سعادة أحمد سعيد بن مسحار المهيري، أمين عام “اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي، الالتزام المطلق بتنفيذ مشاريع نوعية تستهدف إرساء دعائم متينة لتطوير العملية التشريعية والمنظومة القانونية في دبي والتطبيق الأمثل للتشريعات وتحقيق مبدأ سيادة القانون، مشدداً على مواصلة السير قدماً لتعزيز دور “اللجنة العليا للتشريعات” كمساهم رئيس في بناء واستشراف المستقبل من خلال إيجاد منظومة تشريعية وقانونية متكاملة تدعم خطط التنمية الشاملة والمستدامة.

وأضاف سعادته: “نضع على عاتقنا مسؤولية تعزيز الجهود المتضافرة بين الجهات الحكومية المحلية، في سبيل تحديث التشريعات والقوانين الداعمة لعملية إعادة صياغة وصناعة العمل الحكومي وفق متطلبات المرحلة الراهنة، وصولاً إلى نماذج مبتكرة تدفع عجلة تحويل دبي إلى مدينة المستقبل، تجسيداً لأهداف مبادرة ” دبي X 10″ التي تعكس الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”

إحدى مبادرات

مؤسسة دبي للمستقبل


دبي 10X © جميع الحقوق محفوظة 2017

دبي تطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات

تنفيذ رؤية دبي

لتكون مدينة المستقبل

دبي 10X إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل

ساعات العمل: 8 صباحاً إلى 3 بعد الظهر
العنوان: مكتب المستقبل, مؤسسة دبي للمستقبل, دبي, الإمارات العربية المتحدة
هاتف: +97143189328